facebook

تقنية شد الوجه بالهايفو: أضراره وفوائده للبشرة

الخميس، 18 أبريل 2019
تقنية شد الوجه بالهايفو: أضراره وفوائده للبشرة

التقنيات الحديثة تسهم في الحفاظ على شباب ورونق البشرة على حدٍ سواء، وأحد هذه التقنيات هي الهايفو، وسنتعرف على تقنية شد الوجه بالهايفو: أضراره وفوائده للبشرة من خلال هذا التقرير.

ما هي تقنية شد الوجه بالهايفو

هي عملية طبية عالية الدقة يتم فيها إرسال الموجات الفوق صوتية عن طريق ثلاثة أنواع من المجسات إلى ثلاثة أعماق مختلفة من الطبقات تحت سطح الجلد وذلك لتسخين هذه الطبقات العميقة عند درجة حرارة 60 درجة سيليزيوس في مدة نصف ثانية إلى ثانية واحدة.

وهي إجراء غير جراحي لشد الوجه والرقبة، ويتميز بكونه إجراء سريع يعطي انطباع فوري وملحوظ ولا يحتاج لفترة نقاهة، وهو مناسب لمن يعانون من بشرة مترهلة حول الفم أو العينين أو ثنيات في جلد الرقبة أو من يعانون من الخطوط الرفيعة والتجاعيد.

ميزات وفوائد تقنية شد الوجه بالهايفو

  • استخدام التصوير بالموجات فوق الصوتية، مما يسمح برؤية طبقات الأنسجة المراد علاجها وبالتالي توجيه الطاقة مباشرة تجاهها والحصول على أفضل النتائج.
  • جلسة علاج واحدة، حيث تظهر النتائج مباشرة بعد الانتهاء من الجلسة التي تستغرق ما بين 30 إلى 45 دقيقة, وتستمر النتائج في التحسن على مدار 3 – 6 أشهر.
  • مثل الجراحة فالهايفو يستهدف الطبقات العميقة تحت الجلد، ورغم أنه لا يعطي نفس النتائج إلا أنه يعتبر بديل رائع خاصة للأشخاص الذين لا يرغبون في الخضوع للجراحة أو لمن لديهم ما يمنعهم من إجراء عملية جراحية.
  • عدم وجود احتياطات معينة بعد الانتهاء من جلسة العلاج.
  • ليس هناك فترة انقطاع، حيث يمكنك العودة إلى العمل وممارسة أنشطتك الطبيعية مباشرة بعد الإجراء.
  • إجراء غير جراحي، لا يستخدم فيه المشرط وآمن تماماً, أثبت الهايفو فعاليته في علاج أكثر من 200,000 شخص حول العالم خلال الدراسات التي أُجريت على هذه التقنية.
  • شد الوجه يحدث طبيعياً، عن طريق التأثير على الطبقات العميقة للجلد مما يحفز إنتاج الكولاجين والذي بدوره يقوم بشد الجلد وإعطائه نضارته.

طريقة تطبيق تقنية شد الوجه بالهايفو

  • تحديد الطبقات المستهدفة لاختيار المجس المناسب للعمق المطلوب.
  • تنظيف الجلد ووضع الكريم المخدر على المناطق المحددة.
  • يتم تسليط الموجات الفوق صوتية بواسطة المقبض اليدوي على المناطق المحددة.
  • قد يحدث شعور بقليل من الضغط أو الحرارة (سوف تشعرين بقليل من الحرارة المتنقلة على عمق معين عند تسليط الموجات على الطبقات المحددة, ويدل ذلك على بدء عملية بناء الكولاجين) أثناء الجلسة.
  • تختلف المدة التي تستغرقها الجلسة حسب المنطقة المراد علاجها وخطة العلاج, وتتراوح عادة  ما بين 30 إلى 45 دقيقة.

أضرار تقنية شد الوجه بالهايفو

قد يحدث بعض الاحمرار وقد تشعرين ببعض الحكة بعد الجلسة تستمر حوالي 48 ساعة عليكي خلالها تجنب الماء الحار والمقشرات، وكذلك يمكن أحياناً حدوث ألم (يعتمد ذلك على المنطقة المعالجة والإعدادات المستخدمة ومقدار التحسس بين شخص وآخر).

المزيد:

تعليقات