facebook

طرق العناية ببشرة الأم الجديدة

الثلاثاء، 12 مارس 2019
طرق العناية ببشرة الأم الجديدة

تبدأ العناية ببشرة الأم الجديدة منذ بدايات الحمل، حيث يجب عليها زيادة ترطيبها والاهتمام بها ولكن يجب أن تستمر العناية بها بعد الحمل والولادة حتى لو  باتت مشاغلك كثيرة في هذه الفترة فاقتطاع 20 دقيقة من وقتك يومياً لن يعطل قيامك بمهام أمومتك على أكمل وجه بل سيمنحك دفعاً للأمام ويزيد من ثقتك بنفسك ويخفف من كآبة ما بعد الولادة إن شعرت بها.

طرق العناية ببشرة الأم الجديدة 

- ترطيب الجسم والبشرة وبالأخص المناطق التي زاد فيها الوزن بشكل كبير (وكل ما قمت بترطيبها أفضل وبالأخص عندما تكون خطوط تمدد الجلد ذات لون زهري كل ما زاد احتمال تخلصك منها بشكل أفضل وأسهل).

- المحافظة على تنظيف البشرة بشكل يومي، مرتين على الأقل لمنع تراكم الدهون والأوساخ ومواجهة البشرة للكثير من المشاكل.

- تطبيق كريمات العناية ببشرة الوجه والجسم التي تحتوي على حمض الفواكه وفيتامين سي لتحسين نوعية البشرة.


العناية ببشرة الأم الجديدة

- خذي قسطاً كافياً من النوم، وذلك عندما ينام رضيعك وكذلك لا تخجلي من طلب العون من زوجك ومن حولك واستغلي تواجدهم للنوم. 

- الحرص على تقشير بشرة الوجه والجسم وبالأخص في حال حصول كلف الحمل في بعض مناطق الجسم.

- مسح الثدي وحلمة الثدي بقطعة قماش مبللة بماء ساخن قبل وبعد كل رضاعة لمنع تشقق الحلمات.

- شرب الكثير من الماء والسوائل والعصائر الطبيعية لترطيب البشرة من الداخل.

- الاستمرار في تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية حتى ما بعد الولادة لمدة شهر على الأقل، وهذا الأمر لن ينعكس على صحة جسمك فحسب بل على بشرتك ونضارتها.

- تناول الوجبات الغنية بالفيتامينات والاعتماد على الخضراوات والفواكه والتقليل من الكربوهيدرات والسكريات، فهذا الأمر سوف يسمح لك بالتخلص من الكيلوغرامات الزائدة عند الحمل وكذلك في تسهي حركة الأمعاء وأيضاً زيادة إدرار الحليب، ومن جهة أخرى سوف ينعكس على بشرتك إشرقاً ونضارة.

- ممارسة التمارين الرياضية بعد استشارة الطبيب، وهذا الأمر سوف يؤدي إلى شد بشرة الجلد والتخفيف من الترهلات كما أنه سوف يحسن من دوران الدورة الدموية وبالتالي يزيد من ضخ الأكسجين لخلايا البشرة وزيادة إنتاج الكولاجين المسؤول عن مرونة البشرة.

هذه هي أهم نصائحنا للعناية ببشرة الأم الجديدة، طبقيها واستمتعي بأمومة سعيدة وجميلة.

-

المزيد:

تعليقات