facebook

أهمية العناية الليلية لبشرتك الدهنية

الخميس، 25 أغسطس 2016
أهمية العناية الليلية لبشرتك الدهنية

بعد يوم طويل يحتاج جسدك لنيل حصته من الراحة، وبشرتك أيضاً تحتاج حصتها من العناية لترتاح خلال الليل لمظهر مشرق في صباح اليوم التالي.

يشدد خبراء البشرة على أهمية العناية الليلية لبشرتك، وخاصة صاحبات البشرة الدهنية، فالروتين الليلي يساعدها على تجديد نفسها وإصلاح ما أفسده النهار من ضغوط نفسية، وعوامل مناخية.

أهمية العناية الليلية:

تحتاج البشرة الدهنية لعناية خاصة بسبب اختلال التوازن بين ما تحتويه من ماء وما تفرزه من دهون، لذلك من المهم اتباع الخطوات التي تبعد عن صاحبات هذا النوع من البشرة البثور والرؤوس السوداء.

يجب أن تدعم العناية الليلية توازن الـ P.H للبشرة، فذلك من شأنه أن يحميك من البثور وحب الشباب والتخلص منها، فالبكتيريا المسببة لتلك البثور تعيش وتتكاثر ، الأمر الذي يفاقم مشاكل البشرة بالنسبة للسيدات اللواتي لا يستخدمن منتجات لا تدعم الطبقة الحامضية الطبيعية للبشرة وهي P.H 5.5 .

الشوائب والدهون الزائدة تغلق المسامات وتتفاعل مع الكيراتين الموجود في البشرة، وبالتالي تؤدي لظهور الرؤوس السوداء. المسام المسدودة لا تسمح للدهون بالخروج عبر القناة الدهنية إلى سطح البشرة بطريقة طبيعية، الأمر الذي يصيبها بالالتهاب والتحسس، ما يستدعي من الجسم بالرد بطريقته في مقاومة البكتيريا  منتجاً أعداداً كبيرة من كريات الدم البيضاء وهكذا تبرز البثور برؤوسها المزعجة.

روتين العناية الليلية

  • أهم خطوة في روتين العناية الليلية هي إزالة المكياج ليتسنى للبشرة أن تتنفس وتستقبل المستحضرات التي تساعد في تغذيتها.
  • استخدمي غسولاً مخصصاً للبشرة الدهنية يحتوي على زيت شجرة الشاي أو حمض السالسيليك لينظف المسام، ويقلل من إفراز الدهون. 
  • ننصحك بمسح وجهك النظيف بقطعة قطن مبللة بتونر مناسب لبشرتك كي تنعشي بشرتك وتضيقي المسامات المتوسعة.
  • بعد ذلك تصبح بشرتك جاهزة لاستقبال الكريم المناسب لعمرك، حيث تقدم العلامات التجارية حلولاً لمختلف مشاكل البشرة بحسب الفئة العمرية، فحاجة البشرة في العشرينات أو الثلاثينات، تختلف عنها في الأربعينات أو الخمسينات.
  • احرصي على تقشير بشرتك الدهنية بشكلٍ ناعم مرتين في الأسبوع لإزالة الخلايا الميتة وتوسيع المسام. 
المزيد:

تعليقات