facebook

البشرة الصحية بين يد الخبراء والعناية الصحيحة بالمنزل

الخميس، 20 فبراير 2020

مفتاح البشرة الصحية هو العناية بالبشرة بشكل احترافي والحفاظ على النتائج من خلال النصائح والعلاجات المهنية، وبرأي أطباء الجلدية فإن الجمع بين روتين عناية بالبشرة في المنزل موصوف من قبل طبيب جلدية مع علاجات تخصصية في العيادة تكون النتيجة بشرة أكثر صحة وتحسن وتراجع في ظهور الخطوط الدقيقة والتجاعيد وغيرها.

مفتاح الحصول على بشرة صحية

يساعد فحص البشرة ومعرفة مشاكلها في العيادة بوضع خطة محكمة عن العناية بالبشرة من قبل أخصائيين للبشرة، حيث يمكن أن يعمل التقشير الكيميائي في العيادة في الحفاظ على مظهر البشرة الصحي واستعادته، ويمكن استخدام مع هذا التقشير منتجات العناية بالبشرة المنزلية من ماركات موثوقة وموصوفة من قبل الطبيب لتقديم نظام متكامل للعناية بالبشرة ونتائج معززة، وأهم هذه الفوائد للجمع بين علاجات العيادة والمنزل هي:
تمكنك من معرفة مشاكل بشرتك من قبل مختصين ومن الممكن ربطها بمشاكل طبية وعلاجها أيضاً.

تحفيز إنتاج الكولاجين لتقليل ظهور علامات التقدم بالعمر بما في ذلك الخطوط الدقيقة والتجاعيد.
تقليل فرط تصبغ البشرة وتوحيد لون البشرة تقليل الشوائب والتقليل من ظهور البقع الداكنة.

تساعد على شد الجلد وتقشيره وتنظيفه بعمق.
تساهم في استعادة بشرة أكثر ثباتًا وشبابًا وإشراقًا وتحسين توازن البشرة.

يمنحك بشرة ناعمة ورطبة.


بشرة صحية

ويعود سر نجاح هذه الخطة المتكاملة بما يمتلكه أخصائي العناية بالبشرة من إمكانية تطبيق تقنيات حديثة ومنتجات علاجية عالية الأداء، والتي يمكن دمجها مع أي علاج للوجه في المنزل. 

فالعناية بالبشرة المتكاملة هي برنامج مبني على الإجراءات السريرية ومن ثم الإجراءات المتخذة في العيادة، وفي حين تقدم منتجات العناية بالبشرة الاحترافية الرعاية المنزلية علاج لاحق ويومي لمشاكل البشرة فإن العلاجات الاحترافية في العيادة، مثل التقشير الكيميائي وعلاجات الوجه المضادة للشيخوخة التي يديرها متخصصون في العناية بالبشرة كالهايدرافيشل والديرمابن وغيرها. يوفر الجمع بين الإجراءات السريرية والعلاجات المهنية والرعاية المنزلية المتقدمة نتائج شاملة
هذه هي مفاتيح الحصول على بشرة صحية مهما تقدمت بالعمر فهو برنامج وقاية وحماية وعلاج، فإذا كنت ترغبين بالبدء بالاهتمام  ببشرتك فلا بد أن تزوري عيادة طبيب جلدية موثوق لوضع خطة متكاملة لما تحتاجينه سواء في العيادة أم في المنزل. 

المزيد:

تعليقات