facebook

تسمير البشرة بالرذاذ ما له وما عليه

الأحد، 17 فبراير 2019
تسمير البشرة بالرذاذ ما له وما عليه

يعتبر تسمير البشرة بالرذاذ، وسيلة اصطناعية للحصول على هذا اللون البرونزي الذهبي للبشرة، ويحتوي هذا الرذاذ على مكون يسمى داي هيدروكسي أسيتون (DHA)، وهو عبارة عن كربوهيدرات مشتقة من قصب السكر وبنجر السكر. وقد يحتوي رذاذ البشرة على مكون مشتق من التوت الأحمر (erythrulose)، ويتم استخدام DHA وerythrulose معاً في الحصول على لون بشرة جذاب عبر تفاعل الأحماض الأمينية الموجودة على سطح الجلد مع DHA وerythrulose، مما يؤدي إلى تغيير لون البشرة.
والجدير ذكره بأنه قد تمت الموافقة على رذاذ تسمير البشرة من قبل FDA للاستخدامات التجميلية وتعتبر في الغالب آمنة، بيد أن التقارير تشير إلى أنه ليس من الآمن بالنسبة لك استنشاق حمض DHA، وعلى الرغم من أن التقارير كانت غير حاسمة إلى حد ما بالنسبة لهذا الأمر إلا أنه يمكنك اتخاذ الاحتياطات اللازمة والحصول على بشرة برونزية سمراء فهو أكثر أماناً من أخذ حمام شمس طالما أنك لا تبالغ في الأمر.

إيجابيات تسمير البشرة بالرذاذ

يجف رذاذ تسمير البشرة بسرعة ولا يترك أي بقع على البشرة.
يدوم لون السمرة بالرذاذ بين 3 و 10 أيام .

 يمنحك تطبيق رذاذ تسمير البشرة فرصة الحصول على بشرة ذات لون واحد دون أي ظهور للبقع.

يمكنك اختيار اللون الأسمر الذي ترغبين به سواء أسمر داكن أو فاتح، وهذا قد يكون الحصول عليه صعباً في أنواع التسمير الأخرى.

سلبيات تسمير البشرة بالرذاذ

يتم تطبيق رذاذ التسمير في أماكن خاصة ولذا فإن بحثك عن  المركز المناسب والتوجه له  يأخذ الكثير من الوقت والجهد.
يعتبر رذاذ تسمير البشرة باهظ الثمن مقارنة بكريمات التسمير الأخرى.

وفي الختام ننصحك باستشارة طبيب الجلدية الخاص بك قبل تطبيق طريقة تسمير البشرة بالرذاذ، فهو يعرف تماماً طبيعة بشرتك وسوف يشرح لك بالتفصيل إيجابياتوسلبيات هذه الطريقة، كما سوف يعطيك نصائح ما قبل التسمير كحلاقة الشعر وترطيب البشرة بالإضافة إلى ضرورة تقشير البشرة أيضاً قبل التسمير بيومين أو 3 أيام، وجميع هذه العوامل سوف تتساند لحصول على أفضل نتيجة. 
 

المزيد:

تعليقات