facebook

ماذا تعرفين عن حمض الهيالورونيك وفوائده الكثيرة للبشرة؟

السبت، 06 أغسطس 2016
ماذا تعرفين عن حمض الهيالورونيك وفوائده الكثيرة للبشرة؟

تركيبة البشرة هي المسئولة عن المحافظة على قوام البشرة وحيويتها ومرونتها ونضارتها. وبالتالي، فإن أي ضرر يحدث لتركيبة البشرة تكون نتيجته الفورية ظهور التجاعيد وعلامات تقدم العمر على سطح البشرة.

وتتكون تركيبة البشرة من الكولاجين والإيلاستين وغيرهما من البروتينات التي تحافظ على مرونة ونضارة البشرة. ويملك حمض الهيالورونيك قدرة هائلة على امتصاص الماء وتصل حتى ألف ضعف وزنه من الماء، ليقوم بعدها بتثبيت الماء في البشرة وإعادة توزيعه حسب الحاجة.

ويتركب حمض الهيالورونيك من بعض المركبات والإنزيمات السائلة الطبيعية الموجودة في الجسم والتي تحافظ على ليونة الأنسجة ورطوبتها وتقلل من احتمالات تكسر سطح البشرة أو جفاف طبقاته وتلفها كما تعمل على تجديد الطبقة الخارجية للبشرة وتقلل من فرص التعرض للحساسيات أو تلف خلايا البشرة الخارجية.

ومع التقدم في العمر، فإن طبقات البشرة الغنية بحمض الهيالورونيك تبدأ تدريجياً في التراجع، واكتشف الأطباء حديثاً إمكانية تنشيط الخلايا الجذعية في البشرة بواسطة حمض الهيالورونيك المغروس. فتحت تأثير حمض الهيالورونيك، تنتج الخلايا الجذعية خلايا جديدة، وبالتالي المزيد من الكولاجين والمرنين. بهذه الطريقة، تحافظ البشرة على شبابها.

وهناك أشكال أخرى لحمض الهيالورونيك مثل السيرم وكريم الجل.

ويحذر بعض الخبراء من استعمال مستحضرات حمض الهيالورونيك في ظل الأجواء الجافة، لأن وقتها سيقوم المستحضر بامتصاص الماء من البشرة بدلاً من سحبها من الهواء وتخزينها داخل البشرة، فتكون النتائج عكسية تماماً.
 

المزيد:

تعليقات