facebook

ما علاقة التوتر العصبي وحب الشباب في البشرة؟

الخميس، 03 أكتوبر 2019
ما علاقة التوتر العصبي وحب الشباب في البشرة؟

حب الشباب من أكثر مشاكل البشرة شيوعاً لدى مختلف الفئات العمرية، وقد تكون مسبباته خفية لا تعرفها الكثيرات، لذا سنتعرف اليوم على ما علاقة التوتر العصبي وحب الشباب في البشرة؟

هل هناك علاقة بين التوتر وحب الشباب

يتسبب التوتر في ظهور مشاكل البشرة المستعصية والمختلفة ومن ضمنها حب الشباب، وذلك بسبب الفرز المفرط للهرمونات وستروئيد الكورتيزول الدهون، مما يتسبب في ضعف جهاز المناعة وزيادة تلوث البشرة، وهذا هو التفسير المنطقي لظهور حب الشباب عند الشعور بالضغط الشديد.

ونستنج من ذلك أن علاقة التوتر وحب الشباب قوية جداً بسبب ارتفاع نسبة إفراز هرمون التستوستيرون، وبالتالي فرط إفراز الخلايا للزيوت.


ما علاقة التوتر العصبي وحب الشباب في البشرة؟

تأثير التوتر العصبي على البشرة

  • الطفح الجلدي المصحوب بالحكة، إذ أن خلايا الجلد تكون موجودة على شكل طبقات، تشكل حاجز لمنع إنتشار البكتيريا والميكروبات، وفي حالة التوتر تصبح هذه الطبقات غير قادرة على حماية البشرة، وبسبب تفكك الطبقات الخارجية وتبخر الدهون تصبح البشرة متشققة مما يسمح للبكتيريا بالدخول إلأى أعماق الجلد، وعندما تنتج هذه البكتيريا والجراثيم بروتين ينبّه الجهاز المناعي فتظهر الأكزيما والصدفية.
  • حب الشباب، إذا أن الضغط النفسي والتوتر هو المسبب الأول لهذه المشكلة.
  • سرطان الجلد، ويعتبر سرطان الميلانوما من أقوى أنواع سرطان الجلد الذي ينتشر بسبب التوتر العصبي الشديد.
  • التلوث والحساسية.
  • القروح الباردة، والتي تنتج بسبب خلل خلايا المناعة.
  • خطوط العبوس، والتي تظن الكثيرات أنها تجاعيد عادية ناتجة عن التقدم في العمر، إلا أن السبب عكس ذلك تماماً.
  • جفاف الجلد وتبخر السوائل والدهون في البشرة.
  • شحوب لون الجلد وبهتانه بسبب تراكم الجلد الميت على سطح البشرة.

كيف نعالج البشرة من أعراض التوتر العصبي

يمكن استخدام المستحضرات التي تحتوي على بيروكسيد البنزويل، حيث أنها ستساعد على التحكم بالجراثيم وانسداد المسام، كما يمكن استخدام دهون روئيؤنيدات أو المضادات الحيوية.

المزيد:

تعليقات